الكعبي: خطر الاٍرهاب والتطرف واحد ولا يمكن القضاء عليهما دون تعاون وتحرك دولي جاد وعملي 

راى النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي ان استهداف المصلين خلال الهجوم على مسجدين في نيوزلندا يؤكد ان الاٍرهاب الدموي ، ومخاطر التطرّف والعنف حالة واحدة ، ولا يمكن القضاء عليهما دون تحرك وتعاون دولي جاد ، وعاجل ، ووفق آليات ورؤى وسياسات عملية ومتطورة .

وعبّر الكعبي عن شديد استنكاره وحزنه لاستهداف المصلين خلال تواجدهما في المسجدين ، معربا عن تعازيه لاسر الضحايا وتمنياته للجرحى بالشفاء العاجل ، مشددا على ضرورة تكاتف جميع الجهود الدولية لمكافحة وردع التنظيمات الارهابية والمتطرفة التي باتت تنتشر في كل دول العالم دون استثناء .

ولفت النائب الاول لرئيس مجلس النواب ان عدم مواجهة حكومات المنطقة والعالم للفكر المتطرف ” بجدية ” و ” فاعلية ” وعدم الوقوف بالضد من مشاهد القمع والكراهية والوحشية الموجودة في كل بقاع العالم ، يجعل منها بيئة رخوة ، قابلة بان يتمكن الاٍرهاب منها تحت اي ظرف وفِي اي وقت.

اضافة رد