النائب صباح الساعدي يعزي الشعب العراقي بشهداء تدافع الزائرين في كربلاء المقدسة ويدعو الى بذل مزيد من التنظيم لهذه الشعائر

تقدم النائب في تحالف سائرون صباح الساعدي رئيس كتلة الاصلاح والاعمار النيابية بالتعازي الى الشعب العراقي ولعوائل الشهداء الذين سقطوا اليوم العاشر من محرم الحرام اثناء أدائهم لشعائر ( ركضة طويريج ) الخالدة بسبب ( التزاحم والاختناق ) داعيا الله سبحانه ان يتغمد الشهداء بواسع رحمته وان يمن على الجرحى بالشفاء العاجل وعلى ذوي الجميع بالصبر والسلوان .

وبين الساعدي كنا في وسط الازدحام الخانق وعلى مقربة من الحادث الأليم اثناء تأديتنا لركضة طويريج المقدسة  والتدافع الذي حصل بسبب بعض الامور التنظيمية والحماس الحسيني لملايين الزائرين مع اعتماد نفس الخطط في عملية تفويج الزائرين نحو  المرقدين الطاهرين .

واكد الساعدي ان  عالمية الزائرين  والتزايد المليوني المطرد يستدعي التفكير الجدي والقرارات الحازمة في توسعة الطرق والعتبات المقدسة وندعو المواطنين المالكين للمباني حول المراقد المقدسة الى المساهمة في هكذا مشروع تاريخي ضمن خطة مدروسة على ايدي الخبراء في هذا المجال .

كما دعا ” رئاسة ديوان الوقف الشيعي وأمانتي العتبتين الحسينية والعباسية المقدستين الى بذل المزيد في سبيل تنظيم شعيرة ( ركضة طويريج ) الخالدة وأظهارها بالمظهر الذي يتناسب مع حجم تأثيرها في بيان مبادئ وقيم وثوابت الثورة الحسينية العالمية  .

اضافة رد